النظرة الأولى لأي شيء ، كثيرا ماتحمل الى ساحة الشعور فيضا من الأحاسيس والمعاني ، خاصة إذا كان هذا الشيء يتوافق مع حاجة حسية أو معنوية لدينا .
وأنت حين نظرت الى الكعبة الشريفة أول مرة ، لابد وأنك استشعرت الكثير من الأحاسيس التي لاتتكرر .
إلا أنني وأنا أقف وألقي النظرة الولى باتجاه أطهر بقعة على وجه الأرض ، أدركت أن الحركة حياة والتوقف عنها موت ..
ورأيت صورة حية لما يمكن أن تكون عليه الحياة السليمة : حركة متواصلة ، مستمرة ، لاتتوقف إلا لتبدأ .
وسط هذا الطوفان الرائع من الحيوية ، أيقنت أنه لن تقوم قائمة لمن تسول له نفسه التوقف ولو للحظات ، لأنه لوحدث وتوقف أحد عن الحركة لداسته الأقدام وانتهى !! (النص الكامل…)