إذا نظرنا إلى الأشياء من الوجهة الكونية، فإننا نرى الحضارة تسير كما تسير الشمس، فكأنها تدور حول الأرض مشرقة في أفق هذا الشعب، ثم متحولة إلى أفق شعب آخر…كلمات جادت بها عبقرية “مالك بن نبي”.

 

وحين خطت أنامله المبدعة هذه الكلمات، كانت إشراقة شمس النهضة من حظ اليابان، سبقتنا اليابان إذاً.. مع أن انطلاقتنا الحديثة عاصرت انطلاقتها!!

راقبنا عن كثب تطور اليابان، وعبرنا عن إعجابنا بإنجازاتها، وضربنا بها الأمثال، ولكن…لم نعمل ما عملته اليابان من أجل استقدام إشراقة شمس الحضارة إلى ديارنا…

(النص الكامل…)